الحب كلة

الحب كلة
حب براحتك

السبت، 2 أكتوبر، 2010

كلام فى الحب

بالفيديو..جماع المرأه مع مص لسانها في نفس الوقت


مشاهدة: 14671 مرات        


فى هذه الطريقة يكون الزوجان عاريان تماما يجلس الزوج على كرسى بدون مساند ثم تأتى الزوجة وتباعد بين رجليها وتجلس على قضيب زوجها ..
اشترك في facebook

زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟

طبعة بريد إلكتروني
Bride and groomلأنَّ الله هو الذي أسّس الزّواج من بداية تاريخ الإنسان، لذلك أرسى القواعد التي يقوم عليها هذا النّظام
وحدّدَ بوضوح العوامل اللازمة لنجاحه. فهذه المبادئ الإلهية التي وُضِعتْ منذ أكثر من 6000 عام إن أُهملتْ أو استُبدلتْ بمبادئ بشرية، لن ينتج عن ذلك سوى التشويش والاضطراب في العلاقات الزوجية.
أولاً: الغرض الأساسي للزواج هو الشركة والرِّفقة
نرى الرب في سفر التكوين أنه رأى آدم في وحدته وشعر بما في نفسه من وحشة، فأشفق عليه ومنحه زوجة ترافقه في رحلته وتُؤنس غربته تكوين 2: 18 . ونفهم أنَّ الزوجة هي رفيقة زوجها مدى الحياة، وأنَّ اقترانهما معاً تمّ بموجب عهد قُطع قُدّام الرب كما يتوضّح لنا في سِفر ملاخي 2: 14 . وهذا أمر جوهري لنجاح الحياة الزوجية، لأنّه من الممكن أن يعيش زوجان معاً تحت سقف واحد دون أن يكون بينهما شركة فعلية. وهذا ما تقوله كلمة الرب في سِفر النّبي عاموس 3: 3 .
ثانياً: دور شريك الحياة هو المُعين "فأصنع له معيناً نظيره"
ما أسمى الدَّور الذي أوجده الله للمرأة لتقوم به، فهي مُعين مُشابِه للرّجُل تماماً ومُكمِّل له. وما أجمل كلمة مُعين فهي تعني: شخص يُؤازر آخَر ويساعده للقيام بمسؤولياته على أكمل وجه. كم هو هام لكل زوجة مخلصة أن تسأل نفْسها: هل أنا مُعينة لزوجي حقاً؟ هل أشاركه تحمّل مسؤولياته؟ هل أخفِّف من أعبائه وأحماله؟ هل أشجِّعه وأدفعه للأمام فيكون أكثر نموّاً وتقدُّماً وأكثر نفعاً لمجد الله؟
ولكل زوج، هل تنظر لزوجتك كالشّريك الذي لا يمكنك الاستغناء عنه؟ تشكر الرب لأجلها؟ تطلب معونة من الرب لها في كل صلاة؟ هل تقدِّرها وتُكرِمها؟
ثالثاً: المرأة قريبة من قلب الرّجُل
يذكر لنا سِفر  التكوين 2: 21 . لماذا من أضلاعه؟ أ لم يكن من الأسهل أن تُؤخَذ من مكان آخَر؟ قال القديس أغسطينوس: "لو قصد الله أن تُسيطر المرأة على الرّجُل لأخذَها من رأسه، ولو قصد أن يسيطر الرّجُل عليها ويتحكّم فيها لأخذَها من أحد أصابع قدميه، لكنَّه خلقها من جنبه لتكون معيناً مساوياً له". الرب يريد من كل زوج أن يقدِّر زوجته ويُكرِمها ويُراعي مشاعرها، في طريقة كلامه وأسلوب تصرّفه.
رابعاً: المرأة مُعطاة من الله "وأحضرها إلى آدم "
الرب بنفْسه أحضرها إليه، فهو لم يكلِّف ملاكاً بذلك، بل ليبيّن اهتمامه الخاص بآدم قام بإحضارها له بنفْسه، وكأنَّه يقول له: هذه عطيّة لك.
يظن البعض أنَّ شريك الحياة المرتَّب من الله ينبغي أن يكون صورة طبق الأصل من الآخَر، هذا ليس صحيحاً، فالاختلافات ليست مدعاة للخلافات بل لمزيد من التقارب والتفاهم بل والنضوج. وطالما اقتنع الاثنان بأنَّ كلاًّ منهما عطية الله للآخَر، سيبذلان كل جهد لتحقيق قصد الله من اتّحادهما معاً قدّام الرب واهتمامهما معاً بخدمة الرب.

القاعدة الذّهبية للزواج:يعلّمنا الله في سِفر التكوين 2: 24 . والرب يسوع في تعليمه عن الزواج، اقتبس ذات العبارة موضِّحاً أنَّها تقدِّم الفكر الإلهي عن الزواج. والرسول بولس اقتبس ذات العبارة في معرض حديثه عن العلاقات الزوجية، مؤكِّداً أنَّها القاعدة الأساسية للزواج وذلك في رسالته إلى أهل أفسس 5: 31 . في هذه العبارة نجد إشارة إلى أمر أساسي في الزواج وهو:
النضوج: الحديث هنا هو عن رَجُل وامرأته "يترك الرّجُل، يلتصق بامرأته"، بمعنى أنَّ الزواج كما رتّبه الله ينبغي أن يتمّ بين طرفَين ناضجَين. والمقصود بالنضوج هو النضج النفْسي والعاطفي وكذلك الرّوحي أيضاً. والشخص الناضج هو: من يتحمّل المسؤولية مهما كلّفته من تضحية، لا يتهرّب من مواجهة الصِّعاب لا يُحمَل بمشاعره وانفعالاته، يتّسم بالتفكير الموضوعي الواقعي، يستفيد من أخطائه ويقبل اقتراحات الآخَرين ولا يتشبّث برأيه، يجد سعادته العظمى في خدمة الآخَرين وإسعادهم. إن ظهرت هذه السِّمات في الشّريكَين ستساعدهما على نجاح حياتهما الزوجية.
التَّرْك، الالتصاق، الوحدة

أوّلاً التَّرْك: "يترك الرّجُل أباه وأمّه"لكي لا يُساء فهم هذه الكلمة، دعونا نوضّح أوّلاً أنَّ التَّرْك لا يعني هَجر الوالدَين أو إهمالهما أو التقصير في القيام بالمسؤولية من نحوهما، مادية كانت أم معنوية. فالوصية واضحة في سفر الخروج 20: 12 . إذاً العناية بالوالدَين خاصة عند الشيخوخة أمر يوصينا به الكتاب المقدس، وكل تقصير فيه يجلب اللوم على الشهادة المسيحية. لكن التَّرْك للرّجُل يعني انتهاء علاقة الطفولة بالوالدَين والتخلُّص من الرِّباط العاطفي الذي كان يربطه كطفل بوالدَيه.
ثانياً الالتصاق: "ويلتصق بامرأته"
كلمة يلتصق في العِبرية تشير إلى مادة لاصقة كالصّمغ أو الغِراء يتمّ بواسطتها لصق جزأَين معاً، والمراد هنا دوام العلاقة الزوجية مدى الحياة. وكلمات الرب يسوع تُلقي ضوءاً هاماً على مفهوم الالتصاق، فعندما سأله الفرِّيسيّون عن موضوع الطلاق في إنجيل البشير مرقس 10: 6 - 9 ، أشار إلى ما رتّبه الله من البداية، مقتبساً العبارة التي نحن بصددها، مضيفاً: "... إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقْهُ إِنْسَانٌ".
وبهذا أكّد المسيح أنَّ علاقة الزواج دائمة مدى الحياة، وأنَّه لا يجوز لأيّ إنسان بما في ذلك أحد الطرفَين أن يُنهيها، وإلاّ فهو بذلك يخالف الوصية الإلهية.

ثالثاً الوحدة: "ويكونان جسداً واحداً"
عندما يقول الكتاب: "ويكونان جسداً واحداً"، فإنَّه لا يقصد بذلك الاتّحاد الجسدي للزوجَين فقط، بل الاتّحاد الكلّي للشخصيّتين. ونلاحظ أنَّ الكتاب يستخدم كلمتَين مختلفتَين للتعبير عن الجسد الواحد في رسالة الرسول بولس الأولى إلى أهل كورنثوس 6: 16 . وهو يقصد بذلك " One body"، لوصف الإتّحاد الجسدي فقط. أمّا في سفر التكوين 2: 24 . أي شخص واحد وكيان واحد لوصف الاتّحاد في كل جوانبه. إذ قصد الرب أن يصبح الاثنان كياناً واحداً، له أفكار مشتركة ومشاعر مشتركة. وهذا لا يتمّ بصورة تلقائية لمجرّد إتمام الزواج لكنه يستغرق وقتاً طويلاً ويحتاج لجهد مشترك.
وليس المقصود بالجسد الواحد أن يصير كل فرد منهما صورة طبق الأصل من الآخَر، فلم تكن حوّاء نسخة من آدم، لكنَّها مختلفة عنه ومُكمِّلة له.
من المبادئ الهامة التي تقدِّمها كلمة الله وتساعد على وحدة الزوجين، ما نجده في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 1 - 7 .
على الطَّرَف القوي "روحياً" تحمُّل الطّرَف الضعيف، هذا ما نجده في العدد الأول: "فَيَجِبُ عَلَيْنَا نَحْنُ الأَقْوِيَاءِ أَنْ نَحْتَمِلَ أَضْعَافَ الضُّعَفَاءِ وَلاَ نُرْضِيَ أَنْفُسَنَا". فليتدرّب كل من الزوجين على قبول الآخَر قبولاً غير مشروط، على غرار قبول المسيح له هو شخصياً. هذا ما نجده في العدد السابع: "لِذلِكَ اقْبَلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً قَبِلَنَا لِمَجْدِ اللهِ". وليحرص الزوجان أن يتوافقا معاً فكرياً وأن يتجنّبا كل عناد واختلاف، حتى يتمكّنا من تحقيق الغاية العظمى من اتّحادهما معاً ألا وهي تمجيد الله،
عن كتاب "كيف أتزوج" لفريد زكى

هل تريد مشورة خاصة بشأن موضوع هذه المقالة، أتصل على هذا الرقم أو أرسل رسالة قصيرة
22 48 13 13 96 00

موضوعات متشابهه:-
1- النكد في البيت.
2- قصة زواج مدام مها.
3- ناموس الله ونسائكم ( متى 5: 31، 32)
4- قيمتى كأمراة ( الزواج)
5- إذا كان تعدد الزوجات محرم، إذن لماذا نرى أن هذا يمارس في الكتاب المقدس؟

 

تعليقات (50)


[#34181] المحرر - 2010-10-01 08:25
اهلا بك يا مارو- نحن سعداء بك ايضا

المحرر

[#34040] krapa (المغرب) - 2010-09-27 17:47
il love you tt le monde

[#34039] مارو نور (مصر) - 2010-09-27 15:17
انا سعيدة جدا على قبولى فى هذا الموقع وو بمشياة الرب تكون خطوة جديدة فى طريق التغير شكرا كتير ليكم

[#33922] briar yadgar (العراق) - 2010-09-24 19:53
aa

[#33747] المحرر - 2010-09-19 14:27
الفاضل (الباشا العراقي)،
اهلا بك في موقع معرفة--نآسف لاننا لا نقدم هذه الخدمة- نصلي ان الله يباركك بالزوجة الصالحة والمعينه من لدنه لديك- هل طلبت من الله ان يوجهك للانسانه المناسبه للارتباط منها؟ نشجعك ان تقرآ هذه المقاله عن الزواج
زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟ علي هذا الرابط/الوصلة:
http://www.maarifa.org/index.php?option=com_content&view=article&id=1254:2009-11-23-12-30-36&catid=47:her&Itemid=88

[#33706] الباشا العراقي (آروبا) - 2010-09-17 15:14
انا يحيى من العراق موضف احب اتعرف ممكن حبيبى او صديقة عمري 24 ستى

[#33318] المحرر - 2010-09-02 09:41
نرحب بك الاخت Hafouda
من فضلك ارسلي سؤالك لنا ونرحب بك صديقة للموقع

المحرر

[#33296] hafouda (المغرب) - 2010-09-01 00:03
انا جديدة هنا ولكن اريد ان اتعرف على شا

[#33246] المحرر - 2010-08-30 11:57
اهلا بلال - نرحب بك صديقا للموقع
هل اعجبك المقال؟ ما هو اكثر شئ لفت نظرك؟ هل لم اختبار عملي في تطبق هذه القواعد في الزواج؟ هل تريد مشاركتنا؟

المحرر

[#33205] bilel_beo (الجزائر) - 2010-08-29 12:42
مرحبا رمضان كريم

[#32923] المحرر - 2010-08-22 08:46
عزيزي القارئ،
نعم اننا نؤمن بان لا اله الا الله - ويسوع المسيح هو ابن الله، فهل تؤمن بذلك ايضا؟

المحرر

[#32907] jasminamou (الجزائر) - 2010-08-21 22:05
لااله الاالله

[#32825] المحرر - 2010-08-19 14:13
الفاضل وليد،
اشكرك علي طلب المساعدة وثقتك فينا- ماذا تطلب؟!

المحرر

[#32787] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:30
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32784] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:24
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32764] المحرر - 2010-08-18 13:52
اهلا بم الاخ /الباشا علي،
ممكن من فضلك شرح وتفسير (الزواج نصف الدين)؟
ماذا تقصد بذلك، ومل هو حكم الذي لا يستطيع الزواج لاي سبب؟
اشكرك

المحرر

[#32763] المحرر - 2010-08-18 13:49
القارئ الفاضل، اهلا بك ونشجعك علي تعليقاتك

المحرر

[#32649] lovemy_75 (مصر) - 2010-08-17 01:55
يارب يكون موقع صادق

[#32606] الباشا علي (العراق) - 2010-08-15 18:45
الزوج اكمال نصف الدين الباشا تفسير جمع الحلام الموقع مذكر albsha_ok83

[#32518] المحرر - 2010-08-12 08:53
اهلا الاخ عبدالله،
سنعمل علي تحقيق رغبتك بان يعطي الحق للقارئ بدون ان يسجل اسمه او بدون اي متاعب- سنبحث الفكرة مع الفني. اشكرك علي اقتراحك

المحرر

[#32471] المحرر - 2010-08-11 21:41
اهلا يا هاني
اشكرك علي تعليقك- ايه يا تري اكثر شيئ اعجبك في المقال؟ ها انت متزوج ام تبحث عن الزواج؟ هل اختبرت شيئ مما قرآته في هذا المقال عمليا؟ نرحب بتعليقاتك ومساهمتك
المحرر

[#32461] هانى بسيونى (مصر) - 2010-08-11 18:26
تمنياتى بلخير دائما

[#32410] المحرر - 2010-08-10 09:53
الفاضل،
النسر الذهبي
نرحب بك ونشكرك علي تعليقك- اهلا بك

المحرر

[#32371] عبدالله (الاتحاد الاوروبي) - 2010-08-09 19:45
ان يكون العضو يتم اتخله مباشره من غير اى متاعب

[#32360] حيدر الماس (العراق) - 2010-08-09 13:53
مشكوريننننننننننننننننننننننننننن

[#32226] النسرالذهبي (المملكه العربية السعودية) - 2010-08-05 23:17
الموقع كويس جدا وفيه فكره شباب

[#32002] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:25
ابي اتجوز

[#32001] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:24
زواج الحلال انشاء الله

[#31887] الطـاير (مصر) - 2010-07-21 15:52
لغعل

[#31289] أم علي (الكويت) - 2010-07-01 15:19
مساء الخير

[#31217] nouha (لبنان) - 2010-06-30 23:38
iza lam takon tara allah fa allh yarak aynama kont

[#31122] المصرى1111 (مصر) - 2010-06-29 12:18
لا اله الا الله

[#31043] جميله (مصر) - 2010-06-28 12:53
لا تعليق

[#30964] المحرر - 2010-06-27 10:25
القارئ bensaid145
الموقع لا يقدم خدمة الزواج بين القاراء - نتمني ان الله يرشدك على الشخص المناسب لك للزواج- نرحب بآقتراحاتك واسئلتك
المحرر

[#30943] bensaid145 (المغرب) - 2010-06-26 21:55
ana khalid aoujda maroc kanabht ala bent nase li zawaj sa3edeni ao msn

[#30180] اسم بنت فلسطين (البلد مجهول) - 2010-06-08 06:12
لان الله امرنا بزواج

[#30178] اسم بنت فلسطين (فلسطين) - 2010-06-08 06:09
مرحبا

[#30137] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-06-07 09:17
الصديقة مي محمد: أرحّب بك وبأسئلتك الواقعية. أرجو منك عزيزتي ألاّ تيأسي من رحمة الله وأن تتّكلي عليه وتضعي احتياجاتك أمامه. إنّ المخاوف التي ذكرتيها هي حقيقية وموجودة لكنها ليست مطلقة، أي ليس بالضرورة أن تحصل معك أو معي إذا كانت تحصل مع البعض. الخبرات السيئة أو التجارب السلبية في الزواج التي تحصل مع البعض ليس بالضرورة أن تُعمّم، فهناك الكثير الكثير من الزواجات الناجحة والمستقرة والمؤسسة على المبادىء الإلهية المذكورة في الكتاب المقدس والمعروضة في مقالنا هذا. وهذا أهم ما في الزواج أو بدايةً من الاختيار الصحيح لشريك الحياة. عزيزتي عندما يكون الاختيار من الطرفين مؤسساً على مبادىء صحيحة وعلى حُبّ حقيقي ومبني على أساس إرشاد الله فإن الزواج سينجح ويتخطّى الصّعاب والارتباط سيدوم مدى الحياة. عندنا العديد من المقالات التي تعالج مواضيع الاختيار الصحيح ومبادىء الارتباط وعن الزواج الناجح أرجو أن تسترشدي بها. والأهم والأَولَى أن تضعي حياتك وقلبك بداية بين يدي الله وهو سيسير بك إلى شاطىء الأمان.

[#30086] علاوي (البلد مجهول) - 2010-06-05 23:31
صباح الخير

[#30043] ahmed (المغرب) - 2010-06-04 17:20
azzawaj setra

[#29923] سامح (مصر) - 2010-06-02 23:34
شىء جميل الجواز على حب كنت اتمنا ده لنفسى

[#29865] ياسين (الجزائر) - 2010-06-01 20:49
slam

[#29861] amina (المغرب) - 2010-06-01 19:17
ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيت لايحتسب

[#29858] tayma (المغرب) - 2010-06-01 17:52
salam

[#29820] nassima (المغرب) - 2010-06-01 01:13
salam

[#29797] مي محمد (مصر) - 2010-05-31 20:31
انا انسة بس لا احب ان ارتبط باي رجل لاسباب كثيرها وارجو منك ان تجاوب عليها.
1- هل لو انا عملت كل حقوقي الزوجية مضمنش انه يخني ويعكنن عليا
2- هل لو فكر في زوجة اخر غيري مش عارف انا اكون عاملة اي
3- ليه الرجاله بيخونوا مدام هما عيشين سعداء مع مرادتهم

[#29579] حبايبي (لبنان) - 2010-05-28 00:22
wala chi hlou wjamil ala ywaf2kon:>:>:>

[#29477] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-05-26 11:46
الصديق عبد الرحيم: كيف يمنع تعدد الزوجات الرذيلة؟ هل أفهم من كلامك أن الرَّجُل يشتهي المرأة فيتزوجها حتى يمنع عن نفسه الرذيلة. وإلى أي رقم ممكن أن يصل في زواجاته؟ وهل يكون قد امتنع عن الرذيلة حقاً؟ إنّ الحلّ يا عزيزي باقتلاع جذور الشهوة من القلب والتخلّص من الأفكار الشريرة وتطهير العين والفكر والنفس والروح. عندها فقط تكون الكفاية بزوجة واحدة وبزوج واحد.

[#29444] عبدالرحيم (مصر) - 2010-05-26 04:48
تعددالزوجات مباح بشرع الله ويمنع الرز

يله

[#29436] inas lbdrawi (Search Engines) - 2010-05-25 23:37
inas mina lmagrib achkorokom 3ala hada lmawdo3

لا يسمح بالتعليق إلا للأعضاء المسجلين في الموقع
اسم المستخدم
كلمة السرّ
عضو جديد


يباعد الزوج بين فخذيه قليلا حتى يستقر فرجها تماما على قضيب الزوج حتى منبته ويصل القضيب حتى أعماق أعماق المهبل ..

يلف الزوج ذراعيه حول خصر زوجته ويضمها إليه تضع الزوجة يديها على كتفى زوجها تقوم الزوجة بأخراج لسانها خارج فمها قدر استطاعتها وتغمض عينها بعد ذلك يقوم الزوج بلعق لسانها دون أن يدخله فى فمه وكأنما يلعق قطعة من الايس كريم يلعقه من اليمين والشمال ويداعبه من أسفل بحركات سريعة

ومن حين لأخر تدخل الزوجة لسانها فى فمها ليرتاح قليلا ويمتلئ بعسل فمها ثم تخرجه ثم يقوم الزوج بشفط لسانها كاملا داخل فمه ويضغط بشفتيه عليه ويبعد فمه ببطء حتى يخرج لسانها من بين شفتيه تدريجيا ويشرب هو من عسل لسانها حتى اخر قطره من هذا الشهد .

عند هذا الحد يهبط بيده على موخرتها يداعبها ويضربها ضربا خفيفا وملامسة فتحة شرجها وإدخاله قليلا واليد الأخرى تحاول الوصول البظرها ليداعبه ويفركه لن تتحمل الزوجة كل هذه الإثارة وستبدأ فى تحريك مهبلها على قضيب زوجها....

لا يتركها الزوج وإنما يتفاعل معها ويمتص لسانها كله داخل فمه لحظة رعشتها حيث تزداد كثافة هذا العسل وفرصة الزوج لشرب لعالبها ويضمها اكثر عليه ولن تتحمل الزوجة كثير وستأتى شهوتها بأسرع مما تتخيل بعد ذلك يضمها الزوج ولا يتركها حتى تهدأ فى حضنه.




اشترك في facebook

زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟

طبعة بريد إلكتروني
Bride and groomلأنَّ الله هو الذي أسّس الزّواج من بداية تاريخ الإنسان، لذلك أرسى القواعد التي يقوم عليها هذا النّظام
وحدّدَ بوضوح العوامل اللازمة لنجاحه. فهذه المبادئ الإلهية التي وُضِعتْ منذ أكثر من 6000 عام إن أُهملتْ أو استُبدلتْ بمبادئ بشرية، لن ينتج عن ذلك سوى التشويش والاضطراب في العلاقات الزوجية.
أولاً: الغرض الأساسي للزواج هو الشركة والرِّفقة
نرى الرب في سفر التكوين أنه رأى آدم في وحدته وشعر بما في نفسه من وحشة، فأشفق عليه ومنحه زوجة ترافقه في رحلته وتُؤنس غربته تكوين 2: 18 . ونفهم أنَّ الزوجة هي رفيقة زوجها مدى الحياة، وأنَّ اقترانهما معاً تمّ بموجب عهد قُطع قُدّام الرب كما يتوضّح لنا في سِفر ملاخي 2: 14 . وهذا أمر جوهري لنجاح الحياة الزوجية، لأنّه من الممكن أن يعيش زوجان معاً تحت سقف واحد دون أن يكون بينهما شركة فعلية. وهذا ما تقوله كلمة الرب في سِفر النّبي عاموس 3: 3 .
ثانياً: دور شريك الحياة هو المُعين "فأصنع له معيناً نظيره"
ما أسمى الدَّور الذي أوجده الله للمرأة لتقوم به، فهي مُعين مُشابِه للرّجُل تماماً ومُكمِّل له. وما أجمل كلمة مُعين فهي تعني: شخص يُؤازر آخَر ويساعده للقيام بمسؤولياته على أكمل وجه. كم هو هام لكل زوجة مخلصة أن تسأل نفْسها: هل أنا مُعينة لزوجي حقاً؟ هل أشاركه تحمّل مسؤولياته؟ هل أخفِّف من أعبائه وأحماله؟ هل أشجِّعه وأدفعه للأمام فيكون أكثر نموّاً وتقدُّماً وأكثر نفعاً لمجد الله؟
ولكل زوج، هل تنظر لزوجتك كالشّريك الذي لا يمكنك الاستغناء عنه؟ تشكر الرب لأجلها؟ تطلب معونة من الرب لها في كل صلاة؟ هل تقدِّرها وتُكرِمها؟
ثالثاً: المرأة قريبة من قلب الرّجُل
يذكر لنا سِفر  التكوين 2: 21 . لماذا من أضلاعه؟ أ لم يكن من الأسهل أن تُؤخَذ من مكان آخَر؟ قال القديس أغسطينوس: "لو قصد الله أن تُسيطر المرأة على الرّجُل لأخذَها من رأسه، ولو قصد أن يسيطر الرّجُل عليها ويتحكّم فيها لأخذَها من أحد أصابع قدميه، لكنَّه خلقها من جنبه لتكون معيناً مساوياً له". الرب يريد من كل زوج أن يقدِّر زوجته ويُكرِمها ويُراعي مشاعرها، في طريقة كلامه وأسلوب تصرّفه.
رابعاً: المرأة مُعطاة من الله "وأحضرها إلى آدم "
الرب بنفْسه أحضرها إليه، فهو لم يكلِّف ملاكاً بذلك، بل ليبيّن اهتمامه الخاص بآدم قام بإحضارها له بنفْسه، وكأنَّه يقول له: هذه عطيّة لك.
يظن البعض أنَّ شريك الحياة المرتَّب من الله ينبغي أن يكون صورة طبق الأصل من الآخَر، هذا ليس صحيحاً، فالاختلافات ليست مدعاة للخلافات بل لمزيد من التقارب والتفاهم بل والنضوج. وطالما اقتنع الاثنان بأنَّ كلاًّ منهما عطية الله للآخَر، سيبذلان كل جهد لتحقيق قصد الله من اتّحادهما معاً قدّام الرب واهتمامهما معاً بخدمة الرب.

القاعدة الذّهبية للزواج:يعلّمنا الله في سِفر التكوين 2: 24 . والرب يسوع في تعليمه عن الزواج، اقتبس ذات العبارة موضِّحاً أنَّها تقدِّم الفكر الإلهي عن الزواج. والرسول بولس اقتبس ذات العبارة في معرض حديثه عن العلاقات الزوجية، مؤكِّداً أنَّها القاعدة الأساسية للزواج وذلك في رسالته إلى أهل أفسس 5: 31 . في هذه العبارة نجد إشارة إلى أمر أساسي في الزواج وهو:
النضوج: الحديث هنا هو عن رَجُل وامرأته "يترك الرّجُل، يلتصق بامرأته"، بمعنى أنَّ الزواج كما رتّبه الله ينبغي أن يتمّ بين طرفَين ناضجَين. والمقصود بالنضوج هو النضج النفْسي والعاطفي وكذلك الرّوحي أيضاً. والشخص الناضج هو: من يتحمّل المسؤولية مهما كلّفته من تضحية، لا يتهرّب من مواجهة الصِّعاب لا يُحمَل بمشاعره وانفعالاته، يتّسم بالتفكير الموضوعي الواقعي، يستفيد من أخطائه ويقبل اقتراحات الآخَرين ولا يتشبّث برأيه، يجد سعادته العظمى في خدمة الآخَرين وإسعادهم. إن ظهرت هذه السِّمات في الشّريكَين ستساعدهما على نجاح حياتهما الزوجية.
التَّرْك، الالتصاق، الوحدة

أوّلاً التَّرْك: "يترك الرّجُل أباه وأمّه"لكي لا يُساء فهم هذه الكلمة، دعونا نوضّح أوّلاً أنَّ التَّرْك لا يعني هَجر الوالدَين أو إهمالهما أو التقصير في القيام بالمسؤولية من نحوهما، مادية كانت أم معنوية. فالوصية واضحة في سفر الخروج 20: 12 . إذاً العناية بالوالدَين خاصة عند الشيخوخة أمر يوصينا به الكتاب المقدس، وكل تقصير فيه يجلب اللوم على الشهادة المسيحية. لكن التَّرْك للرّجُل يعني انتهاء علاقة الطفولة بالوالدَين والتخلُّص من الرِّباط العاطفي الذي كان يربطه كطفل بوالدَيه.
ثانياً الالتصاق: "ويلتصق بامرأته"
كلمة يلتصق في العِبرية تشير إلى مادة لاصقة كالصّمغ أو الغِراء يتمّ بواسطتها لصق جزأَين معاً، والمراد هنا دوام العلاقة الزوجية مدى الحياة. وكلمات الرب يسوع تُلقي ضوءاً هاماً على مفهوم الالتصاق، فعندما سأله الفرِّيسيّون عن موضوع الطلاق في إنجيل البشير مرقس 10: 6 - 9 ، أشار إلى ما رتّبه الله من البداية، مقتبساً العبارة التي نحن بصددها، مضيفاً: "... إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقْهُ إِنْسَانٌ".
وبهذا أكّد المسيح أنَّ علاقة الزواج دائمة مدى الحياة، وأنَّه لا يجوز لأيّ إنسان بما في ذلك أحد الطرفَين أن يُنهيها، وإلاّ فهو بذلك يخالف الوصية الإلهية.

ثالثاً الوحدة: "ويكونان جسداً واحداً"
عندما يقول الكتاب: "ويكونان جسداً واحداً"، فإنَّه لا يقصد بذلك الاتّحاد الجسدي للزوجَين فقط، بل الاتّحاد الكلّي للشخصيّتين. ونلاحظ أنَّ الكتاب يستخدم كلمتَين مختلفتَين للتعبير عن الجسد الواحد في رسالة الرسول بولس الأولى إلى أهل كورنثوس 6: 16 . وهو يقصد بذلك " One body"، لوصف الإتّحاد الجسدي فقط. أمّا في سفر التكوين 2: 24 . أي شخص واحد وكيان واحد لوصف الاتّحاد في كل جوانبه. إذ قصد الرب أن يصبح الاثنان كياناً واحداً، له أفكار مشتركة ومشاعر مشتركة. وهذا لا يتمّ بصورة تلقائية لمجرّد إتمام الزواج لكنه يستغرق وقتاً طويلاً ويحتاج لجهد مشترك.
وليس المقصود بالجسد الواحد أن يصير كل فرد منهما صورة طبق الأصل من الآخَر، فلم تكن حوّاء نسخة من آدم، لكنَّها مختلفة عنه ومُكمِّلة له.
من المبادئ الهامة التي تقدِّمها كلمة الله وتساعد على وحدة الزوجين، ما نجده في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 1 - 7 .
على الطَّرَف القوي "روحياً" تحمُّل الطّرَف الضعيف، هذا ما نجده في العدد الأول: "فَيَجِبُ عَلَيْنَا نَحْنُ الأَقْوِيَاءِ أَنْ نَحْتَمِلَ أَضْعَافَ الضُّعَفَاءِ وَلاَ نُرْضِيَ أَنْفُسَنَا". فليتدرّب كل من الزوجين على قبول الآخَر قبولاً غير مشروط، على غرار قبول المسيح له هو شخصياً. هذا ما نجده في العدد السابع: "لِذلِكَ اقْبَلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً قَبِلَنَا لِمَجْدِ اللهِ". وليحرص الزوجان أن يتوافقا معاً فكرياً وأن يتجنّبا كل عناد واختلاف، حتى يتمكّنا من تحقيق الغاية العظمى من اتّحادهما معاً ألا وهي تمجيد الله،
عن كتاب "كيف أتزوج" لفريد زكى

هل تريد مشورة خاصة بشأن موضوع هذه المقالة، أتصل على هذا الرقم أو أرسل رسالة قصيرة
22 48 13 13 96 00

موضوعات متشابهه:-
1- النكد في البيت.
2- قصة زواج مدام مها.
3- ناموس الله ونسائكم ( متى 5: 31، 32)
4- قيمتى كأمراة ( الزواج)
5- إذا كان تعدد الزوجات محرم، إذن لماذا نرى أن هذا يمارس في الكتاب المقدس؟

 

تعليقات (50)


[#34181] المحرر - 2010-10-01 08:25
اهلا بك يا مارو- نحن سعداء بك ايضا

المحرر

[#34040] krapa (المغرب) - 2010-09-27 17:47
il love you tt le monde

[#34039] مارو نور (مصر) - 2010-09-27 15:17
انا سعيدة جدا على قبولى فى هذا الموقع وو بمشياة الرب تكون خطوة جديدة فى طريق التغير شكرا كتير ليكم

[#33922] briar yadgar (العراق) - 2010-09-24 19:53
aa

[#33747] المحرر - 2010-09-19 14:27
الفاضل (الباشا العراقي)،
اهلا بك في موقع معرفة--نآسف لاننا لا نقدم هذه الخدمة- نصلي ان الله يباركك بالزوجة الصالحة والمعينه من لدنه لديك- هل طلبت من الله ان يوجهك للانسانه المناسبه للارتباط منها؟ نشجعك ان تقرآ هذه المقاله عن الزواج
زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟ علي هذا الرابط/الوصلة:
http://www.maarifa.org/index.php?option=com_content&view=article&id=1254:2009-11-23-12-30-36&catid=47:her&Itemid=88

[#33706] الباشا العراقي (آروبا) - 2010-09-17 15:14
انا يحيى من العراق موضف احب اتعرف ممكن حبيبى او صديقة عمري 24 ستى

[#33318] المحرر - 2010-09-02 09:41
نرحب بك الاخت Hafouda
من فضلك ارسلي سؤالك لنا ونرحب بك صديقة للموقع

المحرر

[#33296] hafouda (المغرب) - 2010-09-01 00:03
انا جديدة هنا ولكن اريد ان اتعرف على شا

[#33246] المحرر - 2010-08-30 11:57
اهلا بلال - نرحب بك صديقا للموقع
هل اعجبك المقال؟ ما هو اكثر شئ لفت نظرك؟ هل لم اختبار عملي في تطبق هذه القواعد في الزواج؟ هل تريد مشاركتنا؟

المحرر

[#33205] bilel_beo (الجزائر) - 2010-08-29 12:42
مرحبا رمضان كريم

[#32923] المحرر - 2010-08-22 08:46
عزيزي القارئ،
نعم اننا نؤمن بان لا اله الا الله - ويسوع المسيح هو ابن الله، فهل تؤمن بذلك ايضا؟

المحرر

[#32907] jasminamou (الجزائر) - 2010-08-21 22:05
لااله الاالله

[#32825] المحرر - 2010-08-19 14:13
الفاضل وليد،
اشكرك علي طلب المساعدة وثقتك فينا- ماذا تطلب؟!

المحرر

[#32787] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:30
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32784] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:24
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32764] المحرر - 2010-08-18 13:52
اهلا بم الاخ /الباشا علي،
ممكن من فضلك شرح وتفسير (الزواج نصف الدين)؟
ماذا تقصد بذلك، ومل هو حكم الذي لا يستطيع الزواج لاي سبب؟
اشكرك

المحرر

[#32763] المحرر - 2010-08-18 13:49
القارئ الفاضل، اهلا بك ونشجعك علي تعليقاتك

المحرر

[#32649] lovemy_75 (مصر) - 2010-08-17 01:55
يارب يكون موقع صادق

[#32606] الباشا علي (العراق) - 2010-08-15 18:45
الزوج اكمال نصف الدين الباشا تفسير جمع الحلام الموقع مذكر albsha_ok83

[#32518] المحرر - 2010-08-12 08:53
اهلا الاخ عبدالله،
سنعمل علي تحقيق رغبتك بان يعطي الحق للقارئ بدون ان يسجل اسمه او بدون اي متاعب- سنبحث الفكرة مع الفني. اشكرك علي اقتراحك

المحرر

[#32471] المحرر - 2010-08-11 21:41
اهلا يا هاني
اشكرك علي تعليقك- ايه يا تري اكثر شيئ اعجبك في المقال؟ ها انت متزوج ام تبحث عن الزواج؟ هل اختبرت شيئ مما قرآته في هذا المقال عمليا؟ نرحب بتعليقاتك ومساهمتك
المحرر

[#32461] هانى بسيونى (مصر) - 2010-08-11 18:26
تمنياتى بلخير دائما

[#32410] المحرر - 2010-08-10 09:53
الفاضل،
النسر الذهبي
نرحب بك ونشكرك علي تعليقك- اهلا بك

المحرر

[#32371] عبدالله (الاتحاد الاوروبي) - 2010-08-09 19:45
ان يكون العضو يتم اتخله مباشره من غير اى متاعب

[#32360] حيدر الماس (العراق) - 2010-08-09 13:53
مشكوريننننننننننننننننننننننننننن

[#32226] النسرالذهبي (المملكه العربية السعودية) - 2010-08-05 23:17
الموقع كويس جدا وفيه فكره شباب

[#32002] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:25
ابي اتجوز

[#32001] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:24
زواج الحلال انشاء الله

[#31887] الطـاير (مصر) - 2010-07-21 15:52
لغعل

[#31289] أم علي (الكويت) - 2010-07-01 15:19
مساء الخير

[#31217] nouha (لبنان) - 2010-06-30 23:38
iza lam takon tara allah fa allh yarak aynama kont

[#31122] المصرى1111 (مصر) - 2010-06-29 12:18
لا اله الا الله

[#31043] جميله (مصر) - 2010-06-28 12:53
لا تعليق

[#30964] المحرر - 2010-06-27 10:25
القارئ bensaid145
الموقع لا يقدم خدمة الزواج بين القاراء - نتمني ان الله يرشدك على الشخص المناسب لك للزواج- نرحب بآقتراحاتك واسئلتك
المحرر

[#30943] bensaid145 (المغرب) - 2010-06-26 21:55
ana khalid aoujda maroc kanabht ala bent nase li zawaj sa3edeni ao msn

[#30180] اسم بنت فلسطين (البلد مجهول) - 2010-06-08 06:12
لان الله امرنا بزواج

[#30178] اسم بنت فلسطين (فلسطين) - 2010-06-08 06:09
مرحبا

[#30137] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-06-07 09:17
الصديقة مي محمد: أرحّب بك وبأسئلتك الواقعية. أرجو منك عزيزتي ألاّ تيأسي من رحمة الله وأن تتّكلي عليه وتضعي احتياجاتك أمامه. إنّ المخاوف التي ذكرتيها هي حقيقية وموجودة لكنها ليست مطلقة، أي ليس بالضرورة أن تحصل معك أو معي إذا كانت تحصل مع البعض. الخبرات السيئة أو التجارب السلبية في الزواج التي تحصل مع البعض ليس بالضرورة أن تُعمّم، فهناك الكثير الكثير من الزواجات الناجحة والمستقرة والمؤسسة على المبادىء الإلهية المذكورة في الكتاب المقدس والمعروضة في مقالنا هذا. وهذا أهم ما في الزواج أو بدايةً من الاختيار الصحيح لشريك الحياة. عزيزتي عندما يكون الاختيار من الطرفين مؤسساً على مبادىء صحيحة وعلى حُبّ حقيقي ومبني على أساس إرشاد الله فإن الزواج سينجح ويتخطّى الصّعاب والارتباط سيدوم مدى الحياة. عندنا العديد من المقالات التي تعالج مواضيع الاختيار الصحيح ومبادىء الارتباط وعن الزواج الناجح أرجو أن تسترشدي بها. والأهم والأَولَى أن تضعي حياتك وقلبك بداية بين يدي الله وهو سيسير بك إلى شاطىء الأمان.

[#30086] علاوي (البلد مجهول) - 2010-06-05 23:31
صباح الخير

[#30043] ahmed (المغرب) - 2010-06-04 17:20
azzawaj setra

[#29923] سامح (مصر) - 2010-06-02 23:34
شىء جميل الجواز على حب كنت اتمنا ده لنفسى

[#29865] ياسين (الجزائر) - 2010-06-01 20:49
slam

[#29861] amina (المغرب) - 2010-06-01 19:17
ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيت لايحتسب

[#29858] tayma (المغرب) - 2010-06-01 17:52
salam

[#29820] nassima (المغرب) - 2010-06-01 01:13
salam

[#29797] مي محمد (مصر) - 2010-05-31 20:31
انا انسة بس لا احب ان ارتبط باي رجل لاسباب كثيرها وارجو منك ان تجاوب عليها.
1- هل لو انا عملت كل حقوقي الزوجية مضمنش انه يخني ويعكنن عليا
2- هل لو فكر في زوجة اخر غيري مش عارف انا اكون عاملة اي
3- ليه الرجاله بيخونوا مدام هما عيشين سعداء مع مرادتهم

[#29579] حبايبي (لبنان) - 2010-05-28 00:22
wala chi hlou wjamil ala ywaf2kon:>:>:>

[#29477] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-05-26 11:46
الصديق عبد الرحيم: كيف يمنع تعدد الزوجات الرذيلة؟ هل أفهم من كلامك أن الرَّجُل يشتهي المرأة فيتزوجها حتى يمنع عن نفسه الرذيلة. وإلى أي رقم ممكن أن يصل في زواجاته؟ وهل يكون قد امتنع عن الرذيلة حقاً؟ إنّ الحلّ يا عزيزي باقتلاع جذور الشهوة من القلب والتخلّص من الأفكار الشريرة وتطهير العين والفكر والنفس والروح. عندها فقط تكون الكفاية بزوجة واحدة وبزوج واحد.

[#29444] عبدالرحيم (مصر) - 2010-05-26 04:48
تعددالزوجات مباح بشرع الله ويمنع الرز

يله

[#29436] inas lbdrawi (Search Engines) - 2010-05-25 23:37
inas mina lmagrib achkorokom 3ala hada lmawdo3

لا يسمح بالتعليق إلا للأعضاء المسجلين في الموقع
اسم المستخدم
كلمة السرّ
عضو جديد
اشترك في facebook

زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟

طبعة بريد إلكتروني
Bride and groomلأنَّ الله هو الذي أسّس الزّواج من بداية تاريخ الإنسان، لذلك أرسى القواعد التي يقوم عليها هذا النّظام
وحدّدَ بوضوح العوامل اللازمة لنجاحه. فهذه المبادئ الإلهية التي وُضِعتْ منذ أكثر من 6000 عام إن أُهملتْ أو استُبدلتْ بمبادئ بشرية، لن ينتج عن ذلك سوى التشويش والاضطراب في العلاقات الزوجية.
أولاً: الغرض الأساسي للزواج هو الشركة والرِّفقة
نرى الرب في سفر التكوين أنه رأى آدم في وحدته وشعر بما في نفسه من وحشة، فأشفق عليه ومنحه زوجة ترافقه في رحلته وتُؤنس غربته تكوين 2: 18 . ونفهم أنَّ الزوجة هي رفيقة زوجها مدى الحياة، وأنَّ اقترانهما معاً تمّ بموجب عهد قُطع قُدّام الرب كما يتوضّح لنا في سِفر ملاخي 2: 14 . وهذا أمر جوهري لنجاح الحياة الزوجية، لأنّه من الممكن أن يعيش زوجان معاً تحت سقف واحد دون أن يكون بينهما شركة فعلية. وهذا ما تقوله كلمة الرب في سِفر النّبي عاموس 3: 3 .
ثانياً: دور شريك الحياة هو المُعين "فأصنع له معيناً نظيره"
ما أسمى الدَّور الذي أوجده الله للمرأة لتقوم به، فهي مُعين مُشابِه للرّجُل تماماً ومُكمِّل له. وما أجمل كلمة مُعين فهي تعني: شخص يُؤازر آخَر ويساعده للقيام بمسؤولياته على أكمل وجه. كم هو هام لكل زوجة مخلصة أن تسأل نفْسها: هل أنا مُعينة لزوجي حقاً؟ هل أشاركه تحمّل مسؤولياته؟ هل أخفِّف من أعبائه وأحماله؟ هل أشجِّعه وأدفعه للأمام فيكون أكثر نموّاً وتقدُّماً وأكثر نفعاً لمجد الله؟
ولكل زوج، هل تنظر لزوجتك كالشّريك الذي لا يمكنك الاستغناء عنه؟ تشكر الرب لأجلها؟ تطلب معونة من الرب لها في كل صلاة؟ هل تقدِّرها وتُكرِمها؟
ثالثاً: المرأة قريبة من قلب الرّجُل
يذكر لنا سِفر  التكوين 2: 21 . لماذا من أضلاعه؟ أ لم يكن من الأسهل أن تُؤخَذ من مكان آخَر؟ قال القديس أغسطينوس: "لو قصد الله أن تُسيطر المرأة على الرّجُل لأخذَها من رأسه، ولو قصد أن يسيطر الرّجُل عليها ويتحكّم فيها لأخذَها من أحد أصابع قدميه، لكنَّه خلقها من جنبه لتكون معيناً مساوياً له". الرب يريد من كل زوج أن يقدِّر زوجته ويُكرِمها ويُراعي مشاعرها، في طريقة كلامه وأسلوب تصرّفه.
رابعاً: المرأة مُعطاة من الله "وأحضرها إلى آدم "
الرب بنفْسه أحضرها إليه، فهو لم يكلِّف ملاكاً بذلك، بل ليبيّن اهتمامه الخاص بآدم قام بإحضارها له بنفْسه، وكأنَّه يقول له: هذه عطيّة لك.
يظن البعض أنَّ شريك الحياة المرتَّب من الله ينبغي أن يكون صورة طبق الأصل من الآخَر، هذا ليس صحيحاً، فالاختلافات ليست مدعاة للخلافات بل لمزيد من التقارب والتفاهم بل والنضوج. وطالما اقتنع الاثنان بأنَّ كلاًّ منهما عطية الله للآخَر، سيبذلان كل جهد لتحقيق قصد الله من اتّحادهما معاً قدّام الرب واهتمامهما معاً بخدمة الرب.

القاعدة الذّهبية للزواج:يعلّمنا الله في سِفر التكوين 2: 24 . والرب يسوع في تعليمه عن الزواج، اقتبس ذات العبارة موضِّحاً أنَّها تقدِّم الفكر الإلهي عن الزواج. والرسول بولس اقتبس ذات العبارة في معرض حديثه عن العلاقات الزوجية، مؤكِّداً أنَّها القاعدة الأساسية للزواج وذلك في رسالته إلى أهل أفسس 5: 31 . في هذه العبارة نجد إشارة إلى أمر أساسي في الزواج وهو:
النضوج: الحديث هنا هو عن رَجُل وامرأته "يترك الرّجُل، يلتصق بامرأته"، بمعنى أنَّ الزواج كما رتّبه الله ينبغي أن يتمّ بين طرفَين ناضجَين. والمقصود بالنضوج هو النضج النفْسي والعاطفي وكذلك الرّوحي أيضاً. والشخص الناضج هو: من يتحمّل المسؤولية مهما كلّفته من تضحية، لا يتهرّب من مواجهة الصِّعاب لا يُحمَل بمشاعره وانفعالاته، يتّسم بالتفكير الموضوعي الواقعي، يستفيد من أخطائه ويقبل اقتراحات الآخَرين ولا يتشبّث برأيه، يجد سعادته العظمى في خدمة الآخَرين وإسعادهم. إن ظهرت هذه السِّمات في الشّريكَين ستساعدهما على نجاح حياتهما الزوجية.
التَّرْك، الالتصاق، الوحدة

أوّلاً التَّرْك: "يترك الرّجُل أباه وأمّه"لكي لا يُساء فهم هذه الكلمة، دعونا نوضّح أوّلاً أنَّ التَّرْك لا يعني هَجر الوالدَين أو إهمالهما أو التقصير في القيام بالمسؤولية من نحوهما، مادية كانت أم معنوية. فالوصية واضحة في سفر الخروج 20: 12 . إذاً العناية بالوالدَين خاصة عند الشيخوخة أمر يوصينا به الكتاب المقدس، وكل تقصير فيه يجلب اللوم على الشهادة المسيحية. لكن التَّرْك للرّجُل يعني انتهاء علاقة الطفولة بالوالدَين والتخلُّص من الرِّباط العاطفي الذي كان يربطه كطفل بوالدَيه.
ثانياً الالتصاق: "ويلتصق بامرأته"
كلمة يلتصق في العِبرية تشير إلى مادة لاصقة كالصّمغ أو الغِراء يتمّ بواسطتها لصق جزأَين معاً، والمراد هنا دوام العلاقة الزوجية مدى الحياة. وكلمات الرب يسوع تُلقي ضوءاً هاماً على مفهوم الالتصاق، فعندما سأله الفرِّيسيّون عن موضوع الطلاق في إنجيل البشير مرقس 10: 6 - 9 ، أشار إلى ما رتّبه الله من البداية، مقتبساً العبارة التي نحن بصددها، مضيفاً: "... إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقْهُ إِنْسَانٌ".
وبهذا أكّد المسيح أنَّ علاقة الزواج دائمة مدى الحياة، وأنَّه لا يجوز لأيّ إنسان بما في ذلك أحد الطرفَين أن يُنهيها، وإلاّ فهو بذلك يخالف الوصية الإلهية.

ثالثاً الوحدة: "ويكونان جسداً واحداً"
عندما يقول الكتاب: "ويكونان جسداً واحداً"، فإنَّه لا يقصد بذلك الاتّحاد الجسدي للزوجَين فقط، بل الاتّحاد الكلّي للشخصيّتين. ونلاحظ أنَّ الكتاب يستخدم كلمتَين مختلفتَين للتعبير عن الجسد الواحد في رسالة الرسول بولس الأولى إلى أهل كورنثوس 6: 16 . وهو يقصد بذلك " One body"، لوصف الإتّحاد الجسدي فقط. أمّا في سفر التكوين 2: 24 . أي شخص واحد وكيان واحد لوصف الاتّحاد في كل جوانبه. إذ قصد الرب أن يصبح الاثنان كياناً واحداً، له أفكار مشتركة ومشاعر مشتركة. وهذا لا يتمّ بصورة تلقائية لمجرّد إتمام الزواج لكنه يستغرق وقتاً طويلاً ويحتاج لجهد مشترك.
وليس المقصود بالجسد الواحد أن يصير كل فرد منهما صورة طبق الأصل من الآخَر، فلم تكن حوّاء نسخة من آدم، لكنَّها مختلفة عنه ومُكمِّلة له.
من المبادئ الهامة التي تقدِّمها كلمة الله وتساعد على وحدة الزوجين، ما نجده في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 1 - 7 .
على الطَّرَف القوي "روحياً" تحمُّل الطّرَف الضعيف، هذا ما نجده في العدد الأول: "فَيَجِبُ عَلَيْنَا نَحْنُ الأَقْوِيَاءِ أَنْ نَحْتَمِلَ أَضْعَافَ الضُّعَفَاءِ وَلاَ نُرْضِيَ أَنْفُسَنَا". فليتدرّب كل من الزوجين على قبول الآخَر قبولاً غير مشروط، على غرار قبول المسيح له هو شخصياً. هذا ما نجده في العدد السابع: "لِذلِكَ اقْبَلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً قَبِلَنَا لِمَجْدِ اللهِ". وليحرص الزوجان أن يتوافقا معاً فكرياً وأن يتجنّبا كل عناد واختلاف، حتى يتمكّنا من تحقيق الغاية العظمى من اتّحادهما معاً ألا وهي تمجيد الله،
عن كتاب "كيف أتزوج" لفريد زكى

هل تريد مشورة خاصة بشأن موضوع هذه المقالة، أتصل على هذا الرقم أو أرسل رسالة قصيرة
22 48 13 13 96 00

موضوعات متشابهه:-
1- النكد في البيت.
2- قصة زواج مدام مها.
3- ناموس الله ونسائكم ( متى 5: 31، 32)
4- قيمتى كأمراة ( الزواج)
5- إذا كان تعدد الزوجات محرم، إذن لماذا نرى أن هذا يمارس في الكتاب المقدس؟

 

تعليقات (50)


[#34181] المحرر - 2010-10-01 08:25
اهلا بك يا مارو- نحن سعداء بك ايضا

المحرر

[#34040] krapa (المغرب) - 2010-09-27 17:47
il love you tt le monde

[#34039] مارو نور (مصر) - 2010-09-27 15:17
انا سعيدة جدا على قبولى فى هذا الموقع وو بمشياة الرب تكون خطوة جديدة فى طريق التغير شكرا كتير ليكم

[#33922] briar yadgar (العراق) - 2010-09-24 19:53
aa

[#33747] المحرر - 2010-09-19 14:27
الفاضل (الباشا العراقي)،
اهلا بك في موقع معرفة--نآسف لاننا لا نقدم هذه الخدمة- نصلي ان الله يباركك بالزوجة الصالحة والمعينه من لدنه لديك- هل طلبت من الله ان يوجهك للانسانه المناسبه للارتباط منها؟ نشجعك ان تقرآ هذه المقاله عن الزواج
زواج-ما هي القاعدة الذهبية؟ علي هذا الرابط/الوصلة:
http://www.maarifa.org/index.php?option=com_content&view=article&id=1254:2009-11-23-12-30-36&catid=47:her&Itemid=88

[#33706] الباشا العراقي (آروبا) - 2010-09-17 15:14
انا يحيى من العراق موضف احب اتعرف ممكن حبيبى او صديقة عمري 24 ستى

[#33318] المحرر - 2010-09-02 09:41
نرحب بك الاخت Hafouda
من فضلك ارسلي سؤالك لنا ونرحب بك صديقة للموقع

المحرر

[#33296] hafouda (المغرب) - 2010-09-01 00:03
انا جديدة هنا ولكن اريد ان اتعرف على شا

[#33246] المحرر - 2010-08-30 11:57
اهلا بلال - نرحب بك صديقا للموقع
هل اعجبك المقال؟ ما هو اكثر شئ لفت نظرك؟ هل لم اختبار عملي في تطبق هذه القواعد في الزواج؟ هل تريد مشاركتنا؟

المحرر

[#33205] bilel_beo (الجزائر) - 2010-08-29 12:42
مرحبا رمضان كريم

[#32923] المحرر - 2010-08-22 08:46
عزيزي القارئ،
نعم اننا نؤمن بان لا اله الا الله - ويسوع المسيح هو ابن الله، فهل تؤمن بذلك ايضا؟

المحرر

[#32907] jasminamou (الجزائر) - 2010-08-21 22:05
لااله الاالله

[#32825] المحرر - 2010-08-19 14:13
الفاضل وليد،
اشكرك علي طلب المساعدة وثقتك فينا- ماذا تطلب؟!

المحرر

[#32787] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:30
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32784] walid1985 (الجزائر) - 2010-08-18 23:24
مشاء الله ارجوا مساعدتي فقط

[#32764] المحرر - 2010-08-18 13:52
اهلا بم الاخ /الباشا علي،
ممكن من فضلك شرح وتفسير (الزواج نصف الدين)؟
ماذا تقصد بذلك، ومل هو حكم الذي لا يستطيع الزواج لاي سبب؟
اشكرك

المحرر

[#32763] المحرر - 2010-08-18 13:49
القارئ الفاضل، اهلا بك ونشجعك علي تعليقاتك

المحرر

[#32649] lovemy_75 (مصر) - 2010-08-17 01:55
يارب يكون موقع صادق

[#32606] الباشا علي (العراق) - 2010-08-15 18:45
الزوج اكمال نصف الدين الباشا تفسير جمع الحلام الموقع مذكر albsha_ok83

[#32518] المحرر - 2010-08-12 08:53
اهلا الاخ عبدالله،
سنعمل علي تحقيق رغبتك بان يعطي الحق للقارئ بدون ان يسجل اسمه او بدون اي متاعب- سنبحث الفكرة مع الفني. اشكرك علي اقتراحك

المحرر

[#32471] المحرر - 2010-08-11 21:41
اهلا يا هاني
اشكرك علي تعليقك- ايه يا تري اكثر شيئ اعجبك في المقال؟ ها انت متزوج ام تبحث عن الزواج؟ هل اختبرت شيئ مما قرآته في هذا المقال عمليا؟ نرحب بتعليقاتك ومساهمتك
المحرر

[#32461] هانى بسيونى (مصر) - 2010-08-11 18:26
تمنياتى بلخير دائما

[#32410] المحرر - 2010-08-10 09:53
الفاضل،
النسر الذهبي
نرحب بك ونشكرك علي تعليقك- اهلا بك

المحرر

[#32371] عبدالله (الاتحاد الاوروبي) - 2010-08-09 19:45
ان يكون العضو يتم اتخله مباشره من غير اى متاعب

[#32360] حيدر الماس (العراق) - 2010-08-09 13:53
مشكوريننننننننننننننننننننننننننن

[#32226] النسرالذهبي (المملكه العربية السعودية) - 2010-08-05 23:17
الموقع كويس جدا وفيه فكره شباب

[#32002] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:25
ابي اتجوز

[#32001] nofal (اليمن) - 2010-07-24 10:24
زواج الحلال انشاء الله

[#31887] الطـاير (مصر) - 2010-07-21 15:52
لغعل

[#31289] أم علي (الكويت) - 2010-07-01 15:19
مساء الخير

[#31217] nouha (لبنان) - 2010-06-30 23:38
iza lam takon tara allah fa allh yarak aynama kont

[#31122] المصرى1111 (مصر) - 2010-06-29 12:18
لا اله الا الله

[#31043] جميله (مصر) - 2010-06-28 12:53
لا تعليق

[#30964] المحرر - 2010-06-27 10:25
القارئ bensaid145
الموقع لا يقدم خدمة الزواج بين القاراء - نتمني ان الله يرشدك على الشخص المناسب لك للزواج- نرحب بآقتراحاتك واسئلتك
المحرر

[#30943] bensaid145 (المغرب) - 2010-06-26 21:55
ana khalid aoujda maroc kanabht ala bent nase li zawaj sa3edeni ao msn

[#30180] اسم بنت فلسطين (البلد مجهول) - 2010-06-08 06:12
لان الله امرنا بزواج

[#30178] اسم بنت فلسطين (فلسطين) - 2010-06-08 06:09
مرحبا

[#30137] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-06-07 09:17
الصديقة مي محمد: أرحّب بك وبأسئلتك الواقعية. أرجو منك عزيزتي ألاّ تيأسي من رحمة الله وأن تتّكلي عليه وتضعي احتياجاتك أمامه. إنّ المخاوف التي ذكرتيها هي حقيقية وموجودة لكنها ليست مطلقة، أي ليس بالضرورة أن تحصل معك أو معي إذا كانت تحصل مع البعض. الخبرات السيئة أو التجارب السلبية في الزواج التي تحصل مع البعض ليس بالضرورة أن تُعمّم، فهناك الكثير الكثير من الزواجات الناجحة والمستقرة والمؤسسة على المبادىء الإلهية المذكورة في الكتاب المقدس والمعروضة في مقالنا هذا. وهذا أهم ما في الزواج أو بدايةً من الاختيار الصحيح لشريك الحياة. عزيزتي عندما يكون الاختيار من الطرفين مؤسساً على مبادىء صحيحة وعلى حُبّ حقيقي ومبني على أساس إرشاد الله فإن الزواج سينجح ويتخطّى الصّعاب والارتباط سيدوم مدى الحياة. عندنا العديد من المقالات التي تعالج مواضيع الاختيار الصحيح ومبادىء الارتباط وعن الزواج الناجح أرجو أن تسترشدي بها. والأهم والأَولَى أن تضعي حياتك وقلبك بداية بين يدي الله وهو سيسير بك إلى شاطىء الأمان.

[#30086] علاوي (البلد مجهول) - 2010-06-05 23:31
صباح الخير

[#30043] ahmed (المغرب) - 2010-06-04 17:20
azzawaj setra

[#29923] سامح (مصر) - 2010-06-02 23:34
شىء جميل الجواز على حب كنت اتمنا ده لنفسى

[#29865] ياسين (الجزائر) - 2010-06-01 20:49
slam

[#29861] amina (المغرب) - 2010-06-01 19:17
ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيت لايحتسب

[#29858] tayma (المغرب) - 2010-06-01 17:52
salam

[#29820] nassima (المغرب) - 2010-06-01 01:13
salam

[#29797] مي محمد (مصر) - 2010-05-31 20:31
انا انسة بس لا احب ان ارتبط باي رجل لاسباب كثيرها وارجو منك ان تجاوب عليها.
1- هل لو انا عملت كل حقوقي الزوجية مضمنش انه يخني ويعكنن عليا
2- هل لو فكر في زوجة اخر غيري مش عارف انا اكون عاملة اي
3- ليه الرجاله بيخونوا مدام هما عيشين سعداء مع مرادتهم

[#29579] حبايبي (لبنان) - 2010-05-28 00:22
wala chi hlou wjamil ala ywaf2kon:>:>:>

[#29477] المحرر (NEW ZEALAND) - 2010-05-26 11:46
الصديق عبد الرحيم: كيف يمنع تعدد الزوجات الرذيلة؟ هل أفهم من كلامك أن الرَّجُل يشتهي المرأة فيتزوجها حتى يمنع عن نفسه الرذيلة. وإلى أي رقم ممكن أن يصل في زواجاته؟ وهل يكون قد امتنع عن الرذيلة حقاً؟ إنّ الحلّ يا عزيزي باقتلاع جذور الشهوة من القلب والتخلّص من الأفكار الشريرة وتطهير العين والفكر والنفس والروح. عندها فقط تكون الكفاية بزوجة واحدة وبزوج واحد.

[#29444] عبدالرحيم (مصر) - 2010-05-26 04:48
تعددالزوجات مباح بشرع الله ويمنع الرز

يله

[#29436] inas lbdrawi (Search Engines) - 2010-05-25 23:37
inas mina lmagrib achkorokom 3ala hada lmawdo3

لا يسمح بالتعليق إلا للأعضاء المسجلين في الموقع
اسم المستخدم
كلمة السرّ
عضو جديد